UNDA Official Site
التجمع القومي
الديمقراطي الموحد
ليس هناك من يستطيع محاسبتنا على التزامنا بقوميتنا
إقليم وادي النيل              
أقوال الرئيس المؤسس
  • اذا دبت فوضى العنف، فعلى السلام أن يمد ذراعه بالهجوم .
  • التعصب للمظلوم ليس بالدفاع عنه، وإنما بالهجوم على الظالم.
  • كل منا له وعليه، ومن جاء أخاه يطلب حقا بالسيف، وقع السيف عليه.
  • المظلومون يصنعون التاريخ، وحريتهم تصنع الحضارة .
  • الجدار القومي هو الوحيد الذي يمكن للمظلومين أن يستندوا اليه .
  • المظلوم هو قلعة الانتماء، وانتماؤك اليه هو الذي يجعلك سويا كإنسان .
  • القتيل المظلوم يعادل أمة بالكامل. والأمة التي لا تنصف مظلوم لا معنى لها.
  • ضحايا الظلم، وإن قل عددهم أكبر من أي شعب يتلاعب به ظالم .
فلسطين الوِجهة وكفّة الميزان العربي


رانية عبد الرحيم المدهون

باتت القضية الفلسطينية وِجهة ومعيار الحركة الوطنيَّة العربية ، وجميع أربابها، وثوّارها، وقائديها.

كانت ومازالت هي المقياس لمدى وطنيَّة، وانتماء، وولاء كل عربي، ومسلم؛ ومدى قوَّة، وبسالة، وصمود أي مقاتل حُر شريف؛ وأي مناضل شجاع نبيل.

واليوم؛ وتحت وطأة تغيُّر مكاييل العمل الوطني العربي بفِعل العولمة، وما تبعها من استبدال، وتبديل، وإنتاج مصطلحات هي في غالبيتها اقتصادية، وانتشار وسيطرة واستشراس كيانات ومؤسسات رأسمالية ديناصورية؛ وانتقال الثِقل العربي من بوتقة تحالفات، إلى بوتقة تحالفات بديلة، لا تُغني في حقيقتها من جوع؛ ارتبكت وِجهة العرب ما بين التحرُّر والتحرير والعودة، إلى النفط والدولار وشاشات الفضائيات اللامعة.

عار على العرب اليوم، أن يلغي زعماء البرازيل، والأرجنتين، وبوليفيا، وفنزويلا، والأوروغواي، والباراغوي اتفاقية "الميركسور" للتعاون الاقتصادي مع الكيان "الإسرائيلي"، وتُبقي بعض الدول العربية على اتفاقيات تُصدِّر المواد المسرطنة لأطفال العرب.

عار على العرب أن يدرج رئيس بوليفيا "إسرائيل" في قائمة الإرهاب، ويلغي معها اتفاق الإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول، وما زال اليهود يدخلون الأراضي العربية دون أي رسوم في بعض بقاعها، رغم دفع العرب رسوم باهظة أحيانًا عند دخول ذات البقاع.

عار على العرب أن تستدعي كوستاريكا السفيرتين "الإسرائيليتين" في البلدين إلى وزارة الخارجية للاستجواب، ومازال سفراء الكيان العدو يرتعون في أراضينا العربية محصّنين وسالمين.

عار علينا أن تستدعي البرازيل، والإكوادور، وبيرو، وتشيلي، والسلفادور سفرائها من دولة الكيان، وأن تدرس أوروغواي استدعاء سفيرها من "إسرائيل"، وسفراء العرب يقيمون في دولة الكيان إلى اليوم.

ستبقى القضية الفلسطينية رغم الأخطاء السياسية للقيادة السياسية لحركة حماس هي الوِجهة، وسيظل الدفاع عن كامل إرادتنا السياسية، وأراضينا العربية المحتلة – سواء اقتصاديًا، أو اجتماعيًا، أو ثقافيًا، أو سياسيًا، أو عسكريًا – هو كفّة الميزان الوطني العربي.

وبالطبع فمن أضلّ الوِجهة فلا رجوع له إلى الحِس العربي الحُر؛ مثله كمن اعوجَّت كفّة ميزانه، فلن يَصِح له استقامة على الإطلاق من جديد.

 
تعليقك على الموضوع :
 
الأسم *  
البريد الألكترونى  
عنوان التعليق *   حد أقصى 100 حرف
التعليق *    
عدد الحروف المتبقية :  
 
 
التجمع القومي الديمقراطي الموحد - إقليم وادي النيل email: unda@unitedna.net