UNDA Official Site
التجمع القومي
الديمقراطي الموحد
ليس هناك من يستطيع محاسبتنا على التزامنا بقوميتنا
إقليم وادي النيل              
أقوال الرئيس المؤسس
  • اذا دبت فوضى العنف، فعلى السلام أن يمد ذراعه بالهجوم .
  • التعصب للمظلوم ليس بالدفاع عنه، وإنما بالهجوم على الظالم.
  • كل منا له وعليه، ومن جاء أخاه يطلب حقا بالسيف، وقع السيف عليه.
  • المظلومون يصنعون التاريخ، وحريتهم تصنع الحضارة .
  • الجدار القومي هو الوحيد الذي يمكن للمظلومين أن يستندوا اليه .
  • المظلوم هو قلعة الانتماء، وانتماؤك اليه هو الذي يجعلك سويا كإنسان .
  • القتيل المظلوم يعادل أمة بالكامل. والأمة التي لا تنصف مظلوم لا معنى لها.
  • ضحايا الظلم، وإن قل عددهم أكبر من أي شعب يتلاعب به ظالم .
النازية العربية!


النازية العربية!

ايهاب شوقي

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو تنتظر توضيحات من السلطات في برلين وكييف على خلفية أنباء عن احتمال تزويد المسلحين في سوريا بأسلحة نارية أوكرانية.
كما ذكرت مصادر إعلامية غربية عن شكوك حول تورّط الدولة الألمانية بنقل سلاح إلى ميليشيات المعارضة السورية. وكشفت مجلة “دير شبيغل” الألمانية عن هذه الشكوك، حيث أشارت إلى انّ السلطات الألمانية قامت بنقل أسلحة من أوكرانيا إلى المسلحين في سوريا منذ عام 2011″. وأشارت أن “وزارة الخارجية الألمانية اعترفت بنقل أسلحة من أوكرانيا إلى ألمانيا لا يستعملها الجيش الألماني”
خبير معهد أبحاث السلام السويدي، بيتر ويزيمان أن الصواريخ المضادة للدبابات التي زودت بها فرنسا المتمردين الليبيين قد اختفت هي الأخرى بعد الحرب. ويتابع ويزيمان:" لا نعرف حقا مصير تلك الصواريخ. وربما وصل بعض تلك الأسلحة إلى أيدي المتمردين في مالي. كما هناك تقارير تشير إلى وصول السلاح الليبي إلى المتمردين السوريين.
الغريب ان المانيا دائما تدعو في العلن الى عدم تسليح المعارضة السورية ، وتبدو معارضة للموقفين الفرنسي والبريطاني الداعمين لرفع الحظر عن السلاح لهذه المعارضة.
ولكن يبدو ان ما خلف الكواليس اعمق، وان هناك اسباب اخرى.
المعلومات الواردة من اوكرانيا تقول ان ما يحدث هناك هو مشروع غربي لخلق الفوضى والانقلاب على حكومة منتخبة من قبل مجموعات نازية مثل حزب” SVOBODA” التي تعود جذوره للثلاثينيات من القرن الماضي والذي قام بالتعاون مع الجيوش النازية لاحتلال البلد ، يمتلك 12 الف عنصر مسلح ووصل الدعم الغربي المالي له الى ما يقدر بـ 20 مليون دولار اسبوعيا.
وكما يورد سليمان يوحنا في مقاله "اوكرانيا النازية البديل الغربي لإشعال فتيل الحرب العالمية"، فإن النخبة المالية العالمية المتمركزة في لندن وربيبتها ” وول ستريت” تدرك جيدا بان نظامهم المالي وصل للرمق الاخير وحتمية الانهيار … من هنا اليأس الغربي المتهور في دعم الاحزاب النازية الجديدة في اوكرانيا واعادتها للواجهه كما فعلوا في عام 1933 بتمويل الحزب النازي من قبل المصرف المركزي البريطاني بشخص “مونتغيو نورمن” والمصرف الامريكي ” هاريمان برذرز” بشخص ” بريسكتبوش” جد الرئيس الامريكي جورج بوش.
يبدو ان دعم المعارضة القاعدية لا يختلف عن دعم النازيين، والهدف هو الفوضى ودفع الامور للغليان والانفجار..انتحار طوعي بديلا عن الانهيار.


 
تعليقك على الموضوع :
 
الأسم *  
البريد الألكترونى  
عنوان التعليق *   حد أقصى 100 حرف
التعليق *    
عدد الحروف المتبقية :  
 
 
التجمع القومي الديمقراطي الموحد - إقليم وادي النيل email: unda@unitedna.net