UNDA Official Site
التجمع القومي
الديمقراطي الموحد
ليس هناك من يستطيع محاسبتنا على التزامنا بقوميتنا
إقليم وادي النيل              
أقوال الرئيس المؤسس
  • اذا دبت فوضى العنف، فعلى السلام أن يمد ذراعه بالهجوم .
  • التعصب للمظلوم ليس بالدفاع عنه، وإنما بالهجوم على الظالم.
  • كل منا له وعليه، ومن جاء أخاه يطلب حقا بالسيف، وقع السيف عليه.
  • المظلومون يصنعون التاريخ، وحريتهم تصنع الحضارة .
  • الجدار القومي هو الوحيد الذي يمكن للمظلومين أن يستندوا اليه .
  • المظلوم هو قلعة الانتماء، وانتماؤك اليه هو الذي يجعلك سويا كإنسان .
  • القتيل المظلوم يعادل أمة بالكامل. والأمة التي لا تنصف مظلوم لا معنى لها.
  • ضحايا الظلم، وإن قل عددهم أكبر من أي شعب يتلاعب به ظالم .
شرعية الجماهير وأذكى شتيمة من تشرشل!


إيهاب شوقي

في استطلاع خاص للرأي أجري بمناسبة عرض فيلم عن الفنان الأمريكي ليبراتشي، وبث موقع صوت روسيا نتيجته، حصل رئيس الوزراء البريطاني السابق ونستون تشرشل على لقب صاحب أذكى شتيمة في التاريخ المعاصر.

والشتيمة هذه جاءت في رد تشرشل الشهير على تعليق عضوة البرلمان بيسي بريدوك التي وجهت له ملاحظة حول السكر في العمل، فقال: "عزيزتي، أما أنت فقبيحة. أنا سأستفيق في الصباح أما أنت ستظلين قبيحة".

هذه الشتيمة الذكية تذكرنا بالمشاحنات والملاسنات بين بعض الانظمة وبعض المعارضات من قبيل وصف الانظمة بالاستبداد والقمع ووصف المعارضة بالخيانة والعمالة، فكأن النظان يقول للمعارضة، اما انا فسأقوم بإصلاحات في الصباح، وأما انتي فقد تعاملتي مع دول اخرى وحصلتي على تمويلات وتسليح وهو ما يتجاوز حد الغفران الوطني.

السياسة كالحياة المعيشية العائلية واخطاؤها كالأخطاء الاجتماعية، والفارق هو فداحة الثمن بينه في السياسة وبين الحياة الاعتيادية.

النظام قد ينحرف وربما يمكن اصلاحه مالم يرتكب جرما ويتجاوز خطا احمر يخرجه من دائرة الحمق الى دائرة الخيانة ومن دائرة فساد الادارة الى دائرة العمالة، ومن دائرة سكر تشرشل الى دائرة قبح بريدوك.
هناك قيم تفصل في شرعية النظم وتخرجها من دائرة القبح، وهي بمثابة جماليات لملامحه قد يحتاج للتزود بها كما تتزين المرأة، ان لم تكن أصيلة فيه، وأهمها العدل والسلام والحرية.

وعلى النظام المفتقد لهذه القيم بنيويا ومن خلال التوجه والنزوع الطبيعي والايمان بها، ان يتحلى بها ويجتهد في تحقيقها، اما وأن يفتقدها فهو عين القبح وهو بمثابة هنا معادل موضوعي للنظام الخائن لأنه خان شرعية حكمه وبات كالمتغلب بالقوة لأنه افتقد الجماهير فأصبحت سلطته، وفقا لتعبير جمال عبد الناصر، تسلطا معاد لجوهر الحقيقة.
وعلى الجانب الآخر، فالمعارضة لابد وان لا تتعدى اخطاؤها سقف المزايدة، باعتباره اكبر خطأ يمكن غفرانه، اما وان تتخطى ذلك للاتصال بالاستخبارات العالمية وبالاعتماد على التمويل الخارجي، فهو عين القبح للمعارضة وهو الحد الفاصل بين الشرف والعهر.

ونظرا لان الجميع غير منزه عن الأخطاء والنظم والمعارضات غير معصومة...فإن من فاز بالسكر دونا عن القبح فهو صاحب الشرعية، ومن امتلك اذكى شتيمة لتشرشل وامتلك معها امكانية الاستفاقة في الصباح ونجا من القبح، امتلك شرعية واحقية القيادة على ان يرضي الجماهير عبر القيم المتفق عليها انسانيا.





 
تعليقك على الموضوع :
 
الأسم *  
البريد الألكترونى  
عنوان التعليق *   حد أقصى 100 حرف
التعليق *    
عدد الحروف المتبقية :  
 
 
التجمع القومي الديمقراطي الموحد - إقليم وادي النيل email: unda@unitedna.net