UNDA Official Site
التجمع القومي
الديمقراطي الموحد
ليس هناك من يستطيع محاسبتنا على التزامنا بقوميتنا
إقليم وادي النيل              
أقوال الرئيس المؤسس
  • اذا دبت فوضى العنف، فعلى السلام أن يمد ذراعه بالهجوم .
  • التعصب للمظلوم ليس بالدفاع عنه، وإنما بالهجوم على الظالم.
  • كل منا له وعليه، ومن جاء أخاه يطلب حقا بالسيف، وقع السيف عليه.
  • المظلومون يصنعون التاريخ، وحريتهم تصنع الحضارة .
  • الجدار القومي هو الوحيد الذي يمكن للمظلومين أن يستندوا اليه .
  • المظلوم هو قلعة الانتماء، وانتماؤك اليه هو الذي يجعلك سويا كإنسان .
  • القتيل المظلوم يعادل أمة بالكامل. والأمة التي لا تنصف مظلوم لا معنى لها.
  • ضحايا الظلم، وإن قل عددهم أكبر من أي شعب يتلاعب به ظالم .
بيان رئيس حزب التجمع القومي الديمقراطي الموحد في سورية حول خطف راهبات دير معلولا على يد مسلحين



بيـان

إنّ التجمع القومي الديمقراطي الموحد في سورية يستنكر وبشدة جريمة خطف الراهبات من دير معلولا في سورية على يد مسلحين متشددين ونقلهن إلى مكان مجهول ، ويعتبر أن هذه الجرائم التي تُمرر على الأرض السورية يجب أن تحظى بإهتمام ومتابعة المجتمع الدولي والأمم المتحدة لبتر جرائم الفتنة التي تُحاكُ على التراب السوري من خلال الزج بالطائفة المسيحية الشقيقة في الأزمة السورية ، حيثُ جرى سابقاُ خطف المطرانين بولس يازجي ويوحنا إبراهيم ، كما تُحاكُ على الأرض السورية سياسة الإعتداء على الطائفة المسيحية والاعتداء على كنائسها وأديرتها ، وأمام هذا الواقع يجب على كل وطني شريف وعلى المجتمع الدولي والامم المتحدة شجب وإستنكار هذه السياسة الغريبة والدخيلة على نسيج المجتمع السوري المتآخي ، وإدانة الغرباء الذين يختطفون ويمارسون الأذى والضرر والجريمة على الطائفة المسيحية وسواها في الوطن

إنّ التجمع القومي الديمقراطي الموحد في سورية يدعو المجتمع الاقليمي والدولي إلى سرعة التدخل من أجل إطلاق سراح المطرانين بولس يازجي ويوحنا إبراهيم والراهبات اللواتي تمّ خطفهن من معلولا في سورية ، فهذه الممارسات المجرمة تتنافى بشكلٍ كاملٍ مع أخلاقيات وأدبيات وتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف، ويسيء إساءة شاملة إلى أخلاق ديننا وتوجهاته السمحة في التعامل مع الآخرين

إنّ التجمّع القومي الديمقراطي الموحّد في سورية يُدركُ أنّ الإرهاب المسلّح والمنظّم يستهدف كل فئآت الشعب السوري وتتحمّل دولٌ إقليمية ودولية معروفة مسؤولية نمو هذا المدّ الإرهابي من خلال دعمه من دول تمد الإرهاب وتتبناه في الداخل السوري بكل الإمكانيات بهدف تدمير وإنهاء بنية الدولة السورية والمجتمع السوري المتآلف ، وعلى كافة دول العالم أن تدرك أن ما تتعرض له سورية هو مخطط إستعماري إرهابي لا يستهدف سورية بمفردها وإنما يستهدف كل الأمة ، وعلينا جميعاً أن نتصدّى بكل حكمة ووعي لهذه السياسة الهوجاء المدمّرة لوحدتنا الوطنية والقومية .، من أجل إعلاء راية الحق والحقيقة وترسيخ مبادىء الحرية والديمقراطية والتداول السلمي للسلطة في ظل العدل والسلام والحرية.



أنور ساطع أصفري
رئيس حزب التجمع القومي الديمقراطي الموحد في سورية
02/12/2013










 
تعليقك على الموضوع :
 
الأسم *  
البريد الألكترونى  
عنوان التعليق *   حد أقصى 100 حرف
التعليق *    
عدد الحروف المتبقية :  
 
 
التجمع القومي الديمقراطي الموحد - إقليم وادي النيل email: unda@unitedna.net