UNDA Official Site
التجمع القومي
الديمقراطي الموحد
ليس هناك من يستطيع محاسبتنا على التزامنا بقوميتنا
إقليم وادي النيل              
أقوال الرئيس المؤسس
  • اذا دبت فوضى العنف، فعلى السلام أن يمد ذراعه بالهجوم .
  • التعصب للمظلوم ليس بالدفاع عنه، وإنما بالهجوم على الظالم.
  • كل منا له وعليه، ومن جاء أخاه يطلب حقا بالسيف، وقع السيف عليه.
  • المظلومون يصنعون التاريخ، وحريتهم تصنع الحضارة .
  • الجدار القومي هو الوحيد الذي يمكن للمظلومين أن يستندوا اليه .
  • المظلوم هو قلعة الانتماء، وانتماؤك اليه هو الذي يجعلك سويا كإنسان .
  • القتيل المظلوم يعادل أمة بالكامل. والأمة التي لا تنصف مظلوم لا معنى لها.
  • ضحايا الظلم، وإن قل عددهم أكبر من أي شعب يتلاعب به ظالم .
عصمـت سيــف الدولة

عصمــت سيـف الدولة


(20 أغسطس 1923 - 30 مارس 1996)


النشأة والتعليم:

ولد سيف الدولة في قرية الهمامية بمركز البداري بمحافظة أسيوط في مصر.

أكمل تعليمه الأساسي في قريته ثم انتقل إلى القاهرة ليكمل فيها تعليمه الجامعي، فحصل على ليسانس الحقوق عام 1946 م من جامعة القاهرة ثم على دبلوم الدراسات العليا في الاقتصاد السياسي عام 1951 م ودبلوم الدراسات العليا في القانون العام عام 1952 م من جامعة القاهرة، ودبلوم الدراسات العليا في القانون عام 1955 م من جامعة باريس، ثم الدكتوراة في القانون 1957م من جامعة باريس.

بعض من مواقفه:

لم يكن "عصمت سيف الدولة" كاتبًا أو فيلسوفًا يعكف على القرطاس والقلم متفرغًا لصياغة النظريات والأفكار، بل كان يصوغ أفكاره ونظرياته في أشكال مجسدة يراها الناس عيانًا بيانًا تسير بينهم مطبقة.

ففي عام (1967م) وبعد هزيمة مصر في تلك الحرب، نجده يتعالى على الهزيمة ولم يقف عندها، بل ذهب يبحث عن أسبابها وما أدى إليها، ليعلن بقوة دون خشية أن هناك منافقين، وأنهم هم السبب في الهزيمة، وهؤلاء هم حاشية السلطة.

وفي أول أيام حكم السادات تم القبض عليه بتهمه إنشاء تنظيم قومي هدفه قلب أنظمة الحكم في الوطن العربي، وهو ما سمي بعد ذلك بتنظيم "عصمت سيف الدولة" فاعتقل لأول مرة في (15/2/1972م) وحتى صيف (1973م).

لم يثنه السجن عن صرامته، ولم يوهن من عزيمته في الدفاع عن المظلومين، ففي (1977م) وقف يدافع عن الشعب الذي خرج للشارع في مظاهرات صاخبة يطالب بحقوقه في 18و19 من يناير، وهو ما أطلقت عليه الحكومة حينها "انتفاضة الحرامية" وقام رجال الشرطة بالقبض على العشرات والزج بهم في السجون، فخرج سيف الدولة ليعلن أن ليس هؤلاء هم "الحرامية"، بل إن الحرامي الأصلي هو من هدد لقمة عيش المواطن، وعرفت المرافعة حينها باسم "دفاعًا عن الشعب". كما اعتقل مرة أخرى (5/9/1981م).

إن من يتتبع إنتاج "عصمت سيف الدولة" الفكري يلحظ ذلك كله وبوضوح فقد كتب: "أسس الاشتراكية العربية"، و"نظرية الثورة العربية"، و"الطريق إلى الوحدة العربية"، و"المقاومة من وجهة نظر قومية"، و"هل كان عبد الناصر ديكتاتورا؟"، و"حكم بالخيانة"، و"هذه المعاهدة"، و"هذه الدعوة إلى الاعتراف المستحيل"، و"الاستبداد الديمقراطي"، و"عن العروبة والإسلام"، وغيرها وهي كلها عبارة عن اشتباكات في معارك مع قوى وأفكار سائدة في أوقاتها.

الأديب الفنان:

لا يخفى على أحد العلاقة بين الأديب والمفكر، فالمفكر أديب يعبر عن هموم أمته وهمومه عن طريق صياغة الأفكار، والأديب مفكر يعبر عن همومه وهموم من حوله عن طريق صياغة الأبيات الشعرية أو المقطوعات النثرية أو النصوص الأدبية، وإذا اجتمع الأدب مع الفكر أخرج لنا عملاً لا يملك أحد أمامه إلا الانبهار، وهو ما كان مع الأديب المفكر "عصمت سيف الدولة".

عندما طلب منه أن يكتب مذكراته الشخصية آثر أن يكتب سيرة قريته التي تربى فيها ثم سيرة والده الذي أخذ عنه الكثير، فكتب "مذكرات قرية"، ثم كتب "مشايخ جبل البداري"، بالإضافة لذلك فقد كان فنانًا أنتج فنًا تشكيليًّا رائعًا خاصة في سنوات السجن، كما كتب عددًا من الروايات والمسرحيات ذات الطابع الفكري والسياسي والفلسفي.

كان لمواقفه السياسية أثرها في ألا تجعل من اسمه اسمًا لامعًا إعلاميًّا، لا قبل موته ولا بعده، رغم اعتراف المثقفين الحقيقيين بدوره.

وقد رحل سيف الدولة المدافع عن الأرض في يوم الأرض، في (30 مارس 1996) بعد أن خاض معارك ضارية كثيرة دافع خلالها عن حرية الإنسان والأرض العربية.

أهم المؤلفات:
الاسس الاول منهج جدل الانسان
نظرية الثورة العربية
عن العروبة والإسلام
الطريق الى الديمقراطية
الديمقراطية والوحدة العربية
الشباب العربي ومشكلة الانتماء
هذه الدعوة إلى الاعتراف المستحيل
الاستبداد الديمقراطي
الاسلام بين العروبة والقومية
التقدم علي طريق مسدود
بين الفرديّــة وحضـارة الجماعـــــة



































 
تعليقك على الموضوع :
 
الأسم *  
البريد الألكترونى  
عنوان التعليق *   حد أقصى 100 حرف
التعليق *    
عدد الحروف المتبقية :  
 
 
التجمع القومي الديمقراطي الموحد - إقليم وادي النيل email: unda@unitedna.net